الهدى
اهلا بك زائرنا الكريم
يسعدنا أن تشاركونا مواضيعكم
يمكنك الدخول او التسجيل معنا

الهدى

هدى و هداية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولموقع وليد نايت داوود
الإخلاص لله في قيام الليل 2 - استشعار أن ربك الجليل يدعوك للقيام . 3 - الرسول صلى الله عليه وسلم يدعوك إلى القيام . 4 - معرفة مدى تلذذ السلف بقيام الليل . 5 - النوم على الجانب الأيمن . 6 - إدراك أن قيام الليل سبب لطرد الغفلة عن القلب 7 - استشعار أن الله يرى ويسمع صلاتك في الليل 8 - معرفة مدى اجتهاد الرسول صلى الله عليه وسلم في قيام الليل 9 - التأمل في وصف المتهجدين بالليل 10 - دعاء الله بأن ييسر لك القيام 11 - النوم على طهارة 12 - معرفة أن الله تعالى يضحك لمن يقوم الليل 13 - معرفة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لايترك قيام الليل حتى وهو مريض 14 - معرفة مدى اجتهاد الصحابة في قيام الليل 15 - التبكير إلى النوم بعد العشاء 16 - إدراك أن قيام الليل سبب للفوز بالحور الحسان 17 - النوم على نية القيام للصلاة 18 - معرفة أن الله يباهي بقائم الليل الملائكة 19 - معرفة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لايترك قيام الليل حتى في أرض الجهاد . 20 - اجتناب الذنوب والمعاصي . 21 - المحافظة على الأذكار الشرعية قبل النوم 22 - معرفة الثواب العظيم الذي أعده الله لأهل قيام الليل . 23 - الرسول صلى لله عليه وسلم لايترك القيام حتى في السفر 24 - معرفة مدى اجتهاد نساء السلف في القيام . 25 - إدراك مدى قلة وغربة من يقوم الليل . 26 - إدراك أن قيام الليل سبب لسعادة القلب وانشراح الصدر . 27 - اجتناب كثرة الأكل والشرب 28 - معرفة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يربي زوجاته على القيام 29 - إدراك مدى حرص الأمراء والخلفاء على القيام 30 - استشعار أن الشيطان يحاول أ يمنعك من قيام الليل 31 - إدراك أن قيام الليل سبب للإنتصار على الأعداء في الجهاد . 32 - عدم التلفف بأغطية كثيرة عند النوم 33 - معرفة كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يربي بناته على قيام الليل 34 - التأمل في مناجاة أهل الليل لربهم 35 - إدراك أن قيام الليل سبب للنجاة من النيران . 36 - عدم الإفراط في النوم 37 - معرفة وصيا السلف في قيام الليل . 38 - محاسبة النفس وتوبيخها على ترك القيام . 39 - معرفة أن الرسول صلى الله عليه وسلم يدعونا للتنافس في قيام الليل . 40 - إدراك أن قيام الليل سبب للفوز بالجنات . 41 - مجاهدة النفس وإكراهها على القيام . 42 - المحافظة على الأذكار الشرعية عند الاستيقاظ من النوم . 43 - إدراك أن قيام الليل سبب لتخفيف طول الوقوف يوم القيامة . 44 - معرفة أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتفقد أصحابه ويوقظهم لقيام الليل . 45 - إدراك مدى حسرة وبكاء السلف عند فوات قيام الليل 46 - إدراك أن قيام الليل سبب لتكفير السيئات . 47 - الحرص على أكل الحلال . 48 - التواصي فيما بيننا لقيام الليل . 49 - معرفة كيف كان السلف يتواصون فيما بينهم لقيام الليل . 50 - إدراك أن القيام هو الشرف الحقيقي للمؤمن . 51 - معرفة مدى اجتهاد العلماء في القيام . 52 - تربية النفس على علو الهمة والتعلق بالمعالي . 53 - إدراك أن القيام صلة بالله تعالى . 54 - استحضارا لجنة ونعيمها . 55 - نضح الماء على الوجه عند الاستيقاظ لقيام الليل . 56 - إدراك أن قيام الليل سبب لحسن الخاتمة . 57 - معرفة كيف كان السلف يؤثرون قيام الليل على مجالسة الزوجات والولدان . 58 - اتهام النفس بالتقصير في القيام . 59 - استحضار النار وعذابها و أنكالها . 60 - معرفة أن القيام سبب لإجابة الدعاء . 61 - التسوك عند الاستيقاظ إلى قيام الليل . 62 - إدراك أن المواظبة على قيام الليل سبب لترك الذنوب . 63 - معرفة كيف كان نساء السلف يوقظن أزواجهن إلى القيام . 64 - معاقبة النفس على ترك القيام . 65 - إدراك أن القيام سبب للثبات على طريق الاستقامة . 66 - الزهد في الدنيا 67 - قيام الليل جماعة أحياناً . 68 - معرفة أن القيام سبب للفوز بمحبة الله . 69 - اجتناب كثرة الضحك واللغو . 70 - السلف لا يريدون الحياة إلا لأجل القيام . 71 - التعلق بالدار الآخرة . 72 - معرفة أن القيام سبب لبهاء الوجه وإشراقه . 73 - قصر الأمل والإكثار من ذكر الموت . 74 - إدراك أن القيام عون على مواجهة التكاليف والمشاق العظام . 75 - إيقاظ الزوجة والأهل للقيام . 76 - معرفة أن القيام يشفع لصاحبه يوم القيامة . 77 - السلف يتحسرون على فوات قيام الليل وهم في السكرات . 78 - تربية النفس على المسابقة إلى الطاعات . 91- معرفة أن الملائكة تستمع لمن يصلي بالليل . 92- إدراك أن القيام تربية للنفس على الإخلاص . 93- السلف يربون زوجاتهم وأمهاتهم على القيام . 94- معرفة أن القيام كان مشروعاً حتى في الأمم السابقة . 95- استعمال ما يطرد النعاس عن المرء وهو يصلي . 96- معرفة كيف كان السلف يربون أبنائهم على القيام . 97- معرفة أن الحيوانات تذكر الله وأنت نائم . 98- إدراك أن القيام تزكية للنفس من أمراضها وآفاتها . 99- معرفة كيف كان السلف يربون ضيوفهم على القيام . 100- تنويع هيئة الصلاة بين القيام والقعود . 101- إدراك أن القيام تربية للنفس على التعلق بالمعالي . 102- معرفة كيف كان السلف يربون تلاميذهم على القيام . 103- إدراك أن القيام سبب للتوفيق والفتوحات والفهم . 104- قضاء التهجد بالنهار إذا فاته لعذر . 105- السلف يحافظون على القيام حتى وهم في السفر . 106- الحرص على القيلولة في النهار . 107- إدراك فضل صلاة الليل على صلاة النهار 79 - إدراك أن قائم الليل يؤثر في الناس أكثر من غيره 80 - تذكر القبور وأهوالها . 81 - إدراك أن القيام سبب للفوز برحمة الله . 82 - تكليف من يوقظك لقيام الليل . 83 - السلف يفرحون بقدوم الليل ويحزنون على فراقه . 84 - المواظبة والمداومة على القيام . 85 - استحضار القيامة وأهوالها . 86 - افتتاح القيام بركعتين خفيفتين .. السلف يتقاسمون القيام فيما بينهم . 87 - إدراك أهمية دقائق الليل والسحر . 88 - معرفة أن القيا سبب لطرد الأمراض عن البدن . 89 - التدرج في عدد الركعات وطول القيام . 90 - السلف يحافظون على القيام حتى وهم مرضى .

شاطر | 
 

 فضل البادية والبداوة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
walid
المدير العام للمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 553
نقاط : 1650
تاريخ التسجيل : 19/10/2009
العمر : 25
الموقع : www.walid3.jimdo.com

مُساهمةموضوع: فضل البادية والبداوة   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 8:20 am


فضائل ومميزات حياة البادية والبداوة والبدو

تعتبر البادية وحياة البادية رغم بساطتها فى بعض الأمور وقسوتها فى أمور أخرى منشأ الأنبياء والحكماء وملجأ للصالحين والزهاد والعباد 0فمن جهة كونها منشأ

الأنبياء والحكماء يروى عن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبي صلى الله علية وسلـم قال ( ما بعث الله نبياً ألا رعى الغنم "فقال أصحابه وأنت " فقال نعم كنت

أرعاها على قراريط لأهل مكة) رواه البخاري 0 ومفهوم أن رعى الغنم لا يكون إلا فى البوادي ومن جهة كون البادية ملجأ وملاذ للصالحين والزهاد والعباد فيتأكد

هذا المعنى بالأحاديث النبوية التالية:- عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه قال : قال رجل : أي الناس أفضل يا رسول الله ؟ قال : (مؤمن مجاهد بنفسه وماله فى

سبيل الله ) قال : ثم من؟

قال( رجل معتزل فى شعب من الشعاب يعبد ربه ) وفى رواية(يتقى الله ويدع الناس من شرة) متفق علية 0 وعنة قال : قال رسول الله صلى الله علية وسلم (يوشك أن

يكون خير مال المسلم ) رواه البخاري – وعن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبي صلاه الله علية وسلام انه قال ( من خير معاش الناس لهم رجل ممسك عنان فرسه

فى سبيل الله يطير على متنه كلما سمع هيعه أو فزعة طار علية يبتغى القتل أو الموت مظانة أو رجل فى غنيمة فى رأس شعفة من هذه الشعف أو بطن واد من هذه

الأودية يقيم الصلاة ويؤتى الزكاة ويعبد ربه حتى يأتيه اليقين ليس من الناس إلا فى خير) رواه مسلم وحياه البداوة فى تاريخ الإنسانية أقدم من حياة الحضر وفى ذلك

يقول العلامة بن خلدون فى مقدمته تحت عنوان " البدو أقدم من الحضر وسابق علية" أن البدو هم المقتصرون على الضروري فى أحوالهم وعوائهم وأن الحضر هم

المعتنون بحاجات الترف فى (أحوالهم وعوائهم ثم يقول (فخشونة البداوة قبل رقة الحضارة

أما عن صفات البدو أنفسهم فأهمها القرب إلى الخير والشجاعة إلى جانب الكرم والجوده والأمانة 0 وفى هذه المعاني يقول بن خلدون فى مقدمته تحت عنوان "

أهل البدو أقرب الى الخير من أهل الحضر"

أن النفس إذا كانت على الفطرة الأولى كانت مهيأة لقبول ما يرد عليها وينطبع فيها من خير أو شر فإذا سبق أحد الخلقيين إلى النفس تبعد عن الآخر ويصعب عليها

اكتسابه فصاحب الخير إذا سبقت إلى نفسه عادات الخير وحصلت له ملكتها بعد عن الشر وصعب علية طريقة وكذلك صاحب الشر إذا سبقت إلى نفسة عادات الخير

وحصلت له ملكتها بعد عن الشر وصعب علية طريقة وكذلك صاحب الشر إذا سبقت إلى نفسة عادات الشر بعد عن الخير وصعب علية طريقة 0 وأهل الحضر لكثرة ما

يعانون من فنون الملذات وعادات الترف و الإقبال على الدنيا والعكوف على شهواتهم منها تتلون نفوسهم بكثير من مذمومات الأخلاق والشر والبدو وان كانوا

مقبلون على الدنيا مثل أهل الحضر ألا أن هذا الإقبال يكون فى المقدار الضروري لأفي الترف ، ولا شيئ من أسباب الشهوات والملذات ولانهم اقرب إلى الفطرة

الأولى فهم ابعد عما ينطبع فى النفس من سؤ الملكات والعادات المذمومة والقبيحة ويقول بن خلدون فى مقدمته تحت عنوان أهل البدو اقرب إلى الشجاعة من أهل

الحضر0

والسبب فى ذلك أن أهل الحضر القوا جنوبهم على مهاد الراحة والدعة وانغمسوا فى نعيم الترف ووكلوا أمورهم فى المدافعة عن أحوالهم وأنفسهم إلى واليهم

والحاكم الذي يسوسهم والحامية التى تولت حراستهم فهم آمنون قد اقو السلاح وتوالت على ذلك أجيال وأما أهل البدو لتفردهم عن المجتمع وتوحشهم فى

الضواحي وبعد عن الحامية وانتباذهم عن الأسرار والأبواب قائمون بالمدافعة عن أنفسهم لا يوكلونها لسواهم فهم دائما يحملون السلاح ويتفردون فى القفر والبيداء

مدلين ببأسهم واثقين بأنفسهم وقد صار لهم البأس خلقا والشجاعة سجية يرجعون إليها متى دعاهم داع أو استفزهم صارخ وأهل الحضر إذا خالطوا البدو فى بادية

او صاحبوهم فى معرفة النواحي والجهات وموارد المياه والسبل والطرق 0 ولفضائل البادية والبداوة والبدو فقد كان الخلفاء والأمراء فى عصور الحضارة

الإسلامية يدفعون بأبنائهم إلى البادية لاكتساب صفات الشجاعة والفروسية وحتى تشتد سواعدهم وتقوى عزائمهم وتأهيلهم لتحمل المشاق والمسئوليات الجسام كما

كان الآباء الذين يريدون لأبنائهم أن يكونوا من الشعراء يرسلون أبنائهم إلى البادية لتعلم اللغة ولتستقيم ألسنتهم وتصح مترادفاتهم وتصفوا قرائحهم وبالنسبة لبعض

الأقوال الشرعية التى وردت فى ذم التعرب وهو سكنى البادية فقد أشار إليها العالم الفقيه عبد الرحمن بن خلدون معتبرا أنها ليست دليلا على مذمة (البداوة) والتي

عبر عنها بالتعرب وساق أبن خلدون أدلة كثيرة منقولة ومعقولة تؤكد عدم مذمة البداوة والبدو وأشار أن النهى عن التعرب أو سكنى البادية كان مرتبط بوقت معين

وظروف معينة وهى ظروف وجوب الهجرة على المسلمين وملازمة المدينة المنورة مع النبي صلاه الله علية وسلم

اجتماعياَ تعتبر القبيلة هي أساس الانتماء الاجتماعي للبدو القبيلة وهى جماعة متماسكة تتصف بالتضامن وبالشعور بروح الجماعة ولكل فرد فيها دور يقوم به

وتتميز القبيلة بدرجة من القرابة العالية التي تمتد إلى الجد العاشر أو الحادي عشر أو اكثر وقد يكون للقبيلة انتشار فى عده مناطق متباعدة وعلى مسافات شاسعة

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hoda3.ibda3.org
 
فضل البادية والبداوة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهدى :: المنتدى الادبي :: البادية شعر,وقصص و اشعار نبطية-
انتقل الى: